الخميس 25 ، ذو القعدة لعام 1438 الموافق 17 ، أغسطس لعام 2017 25/ذو القعدة/1438 هـ الموافق 17/08/2017 م
logo main

تفاصيل الخبر

المدينة وكبار السن

  • د. فائز بن سعد الشهري
  • 29 ، جمادى الثانية 1438 الموافق 28 ، مارس 2017
  • جريدة اليوم

المدينة وكبار السن

 
نشر في خبر صحفي يوم الخميس بتاريخ 23/‏3/‏2017 حول مطالبة مجلس الشورى الهيئة العامة للطيران المدني بتخصيص مسار خاص في المطارات الداخلية والدولية لكبار السن، وذوي الإعاقة، للدخول والخروج في الجمارك والجوازات؛ حيث تكون خدمة شاملة لهم في هذا المسار. وقد جاءت الموافقة على التوصية بعد مطالبة عضو الشورى، الدكتورة كوثر الأربش، بأن يشمل المسار النساء الحوامل والمرضعات وأمهات الأطفال، ورأت أن التوصية نابضة بالإنسانية، إذ صفق الأعضاء على مداخلاتها رغم اعتراض العضو فهد بن جمعة، بسبب الكلفة الاقتصادية للمسار، مطالباً بألا نكون عاطفيين، وقد قُبِلت التوصية في النهاية بغالبية الأصوات.

ان الأخذ في الاعتبار جميع فئات المجتمع المستخدمين للخدمات امر طبيعي وأساس في مراحل التخطيط والتصميم والتنفيذ للمشاريع الخدمية بشكل خاص ومخططات المدن واستعمالات أراضيها للخدمات المختلفة بشكل عام.

وكما أن للمشاريع الخدمية، ومنها المطارات، أهمية بالغة بالنسبة لكبار السن وذوي الإعاقة، كذلك هناك أهمية بالغة لأن تأخذ المدن احتياجات كبار السن، وذوي الإعاقة والأطفال في الاعتبار عند تخطيط استعمالات أراضي المدينة لخدمات المدارس والمساجد والمستشفيات والحدائق، من خلال وضعها في مواقعها الصحيحة وفق معايير التخطيط التي تساهم في وصولهم اليها بسهولة وأمان، ودون الحاجة لاستخدام وسائل نقل تهدر الطاقة وتلوث البيئة وذات تكلفة اقتصادية.

وأخيراً وليس آخراً، فإن عدد كبار السن (سعوديا وغير سعودي) الذين تتجاوز أعمارهم الستين عاماً في السعودية بنهاية النصف الأول 2017 حسب المعلومات الصادرة من الهيئة العامة للإحصاء بلغ 1.79 مليون نسمة، وهو ما يتطلب الأخذ في الاعتبار، خلال مراحل تخطيط وتصميم المدن وما تحوي من استعمالات لأراضيها للمشاريع التنموية كمشاريع النقل ومنها المطارات والخدمات التعليمية والدينية والترفيهية، استفادة جميع فئات المجتمع بما فيهم كبار السن، وذوو الإعاقة والأطفال، كأساس لاقتصاد المدن واستدامتها.