الثلاثاء 14 ، ذو الحجة لعام 1441 الموافق 4 ، أغسطس لعام 2020 14/ذو الحجة/1441 هـ الموافق 4/08/2020 م
logo main

تفاصيل الخبر

جدية المراقبة بالكاميرات

  • أنيسة عبداللطيف السماعيل
  • 26 ، شوال 1437 الموافق 31 ، يوليو 2016
  • جريدة اليوم

جدية المراقبة بالكاميرات

 
إن الاهتمام والمتابعة والحرص على الخدمات والمرافق التي تقدم خدماتها للمواطن وخاصة المطاعم يجب أن تكون مضاعفة ومراقبة في هذه الأجواء التي تتلف فيها الأطعمة خلال ساعات من خضراوات وفواكه وغيرها، ولقد صرح أمين المنطقة الشرقية، المهندس فهد الجبير، انه بصدد تركيب كاميرات مراقبة لمن يرغب، وانها مبادرة ومتابعة من الأمانة تشكر عليها، لكن هل يكفي ذلك؟ وهل الكاميرات سوف تنقل لنا كل ما يجري من نظافة وصلاحية للاطعمة؟ وهل الثلاجات تعمل بصفة جيدة؟ وهل الكاميرات تكشف نظافة العمالة الداخلية؟ ان المطاعم بحاجة لمتابعة مستمرة من قبل مختصين في كيفية التحضير والطبخ والاعداد، وان يتم الاهتمام بنظافة المكان والأواني وكيف يتم تنظيفها وعدم تسخين الأكل للزبون أكثر من مرة ومنع بعض المقبلات والسلطات ويجب أن تحضر وقت تناول الطعام.

إن الأمانة يجب أن تصدر أوامر بمنع الأطعمة سريعة التلف ومتابعة تخزين الأطعمة وتخصيص مراقبة بتعيين موظفين في المطعم بصفة دائمة في فصل الصيف؛ لمراقبة المشتريات وصلاحية اللحوم والأسماك والدواجن، ان صحة البشر أمانة يجب أن يحرص عليها كل من يقدم خدمات ترتبط بهم وان المطاعم الشعبية التي تقدم أكلات شعبية يجب ان تكون لها متابعة ومراقبة خاصة في فصل الصيف، ويجب منع استخدام بعض الأعشاب والحطب واستبدالها بطريقة أكثر حداثة ونظافة واستخدام أدوات تناسب هذا الجو ومنها الافران الفخارية بدل البراميل سريعة الاشتعال، عدم السماح بترك اسطوانات الغاز في أماكن مكشوفة وفي طريق المارة، ان الاسطوانات قنابل موقوتة في هذا الجو الحار فيجب ان يخصص لها مكان آمن ويجب التنبيه على الصيانة الدورية لتلك الاسطوانات التي يتساهل في تبديلها وتركيبها.

إن السلامة وحماية أرواح الناس مطلب أساسي في كل مرفق يقدم خدمات للمواطن، فمتى نرى خدمات تسعد القلوب في المطاعم وأسواق الخضار، إن التكييف أصبح من الضروريات للحفاظ على هذه النعم من التلف فنحن بحاجة لتطوير كل الخدمات وتركيب الكاميرات اذا لم تتبعه اجراءات اخرى من متابعة لكل ما يرتبط بما يقدم من طعام وشراب فالكاميرا لن تظهر كل ما نريد.

ويجب ان نشهر بكل من قصر وأهمل وتجاوز، يجب ان تجبر المطاعم بتأمين الأطعمة واللحوم من أماكن يتم التعاقد معها وتؤمن توصيلها بسيارات مبردة مثل الشركات الكبرى، ويجب متابعة المطاعم التي تنقل مشترياتها بطريقة غير صحية، فنرى الخضراوات واللحوم تنقل في سيارات غير مبردة وتشترى المواد التي تباع بأسعار رخيصة للتوفير في التكلفة، ويجب محاربة التجاوزات ومتابعة تلك الأمور بأساليب متعددة، والكاميرات وتعيين موظف من قبل الأمانة يكون مرتبه من المطعم؛ لتسجيل كل الملاحظات التي يتم تجاوزها وإهمالها.

ان انتشار المطاعم في المواقع بحاجة لإعادة نظر؛ لان انتشارها يجب ان يصاحبه رقي ونظافة وليس ديكوره ومظاهر خارجية واهمالا في النواحي الأساسية، يجب اشتراطات وقيود ومنع المطاعم في الحارات التي تغص بالعمالة إلا بشروط وقوانين صارمة ومتابعة مستمرة ويجب إعطاء كل مهمل مهلة؛ لكي يصحح التقصير وإلا سيكون الاغلاق النهائي مصيره ويمنع المخابز من عمل بعض المقبلات مثل ورق العنب وغيره. ان العمالة اصبحت تلف ورق العنب والسنبوسة وتطبخ الأكلات الشعبية دون ان تتلقى اي تثقيف أو تدريب أو تخصص.